عربي English
آراء ومقالات

محمد سلامة

البنوك و فأر السبتية

بالتأكيد قبل سنوات ليست بعيدة لم يكن أكثرنا تفاؤلاً يتخيل ان يمر يوم دون ان يزورنا " فأر السبتية " إياه ... الكثير ارتبط دخول الليل عنده بانقطاع الكهرباء لساعات ربما تمتد الى فجر اليوم التالى مع ما تمثله من معاناة لمصانع .. مستشفيات ... مخابز ... خدمات ... انتعشت معها أو عادت تجارة " شموع " نسيناها ومعها كشافات الاضاءة التى سجلت مستويات اسعار غير مسبوقة على طريقة " مصائب قوم عند قوم فوائد " ... لم يتخيل أغلبنا أن تتحول مصر خلال تلك الفترة القياسية القصيرة جداً من عجز رهيب بانتاج الكهرباء الى فائض مرشح للزيادة باستمرار رغم كل التوسعات السكنية والحضارية التى استهلكت الكثير من الطاقة ولاتزال فى حاجة للمزيد ... الأمر أشبه بمعجزة لا ينكرها سوى مكابر أتفقنا او اختلفنا مع كل أو بعض سياسات الحكومة الحالية او سابقاتها ... أكثر ما يقلق أى مستثمر محلى أو أجنبى توافر الطاقة لاستثماراته ... أكثر من هذا قناعاته الخاصة جداً ان هنالك فرص لا تزال قائمة للتوسع بمشروعاته الحالية دون خشية عدم توافر الكهرباء أو انقطاعها مع ما تمثله من خسائر ربما لا يحتملها نتيجة توقف الانتاج أو عدم استطاعته الوفاء بالتزاماته تجاه موزعين أو تجار لمنتجاته أو حتى سوق تصديرى يكاد يفقد موضع قدم عانى كثيراً للوصول اليه ... وراء تلك " المعجزة " بكل المقاييس قطاع مصرفى يقف بعيداً فى الظل لا ينتظر جزاءاً او شكوراً ... قدم ولايزال كل التمويل لمشروعات الكهرباء على ضخامتها ... وفر تمويل طويل الاجل يمتد سنوات وسنوات ... مليارات الجنيهات قدمها عن طيب خاطر ساهمت فى " المعجزة " ... حسمت النتائج لصالح وضع ما كان يحتمل الاستمرار مع اصرار لا ننكره من القيادة السياسية على تجاوز أزمة ما كانت تليق بمصر وطموحاتها لجذب استثمارات خارجية تستحقها أكثر ما يهمها توافر الطاقة ...  فبقيادة بنكا الأهلي ومصر  وقعت 5 بنوك مصرية أكبرصفقة تمويل بين الجهاز المصرفي المصري وقطاع الكهرباء  ... عقدين ضمن عقود التمويل مشترك طويل الأجل باجمالي 4ر37 مليار جنيه ... الأول مع الشركة القابضة لكهرباء مصر بقيمة 4ر19 مليار جنيه بادارة البنك الاهلي المصري لإحلال وتجديد شبكات التوزيع ذات الجهود المتوسطة والمنخفضة وتركيب العدادات الذكية ... العقد الثاني مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء بتمويل 18 مليار جنيه بادارة بنك مصر لتدعيم شبكة النقل الموحدة ذات الجهود الفائقة والعالية لتدعيم وتطوير الشبكة القومية لنقل الكهرباء عبر تدشين محطات محولات جديدة وتوسعات في محطات قائمة وشراء محولات وخلايا وتنفيذ كابلات وخطوط نقل الطاقة للجهود الفائقة والعالية والمتوسطة والمنخفضة ... دينامو العقد الاول هشام عكاشة رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري والعقد الثانى محمد الاتربي رئيس مجلس ادارة بنك مصر معهما محمود منتصر نائب رئيس مجلس ادارة البنك الاهلى المصرى  وعاكف المغربي نائب رئيس مجلس ادارة بنك مصر وطارق فايد عضو مجلس ادارة بنــك قطر الوطني الأهلي ومحمود السقا رئيس قطاع بنوك الاستثمار وتمويل الشركات البنك العربي الافريقي الـدولي وعمرو الجنايني الرئيس التنفيذي القطاع المؤسسي البنك التجاري الـدولي وعمرو الشافعي رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات والقروض المشتركة البنك الاهلي المصري ومحمد يونس رئيس قطاع الائتمان بنك مصر ... تصل مدة التمويل الأكبر من نوعه الي 15 عاما تتضمن 3 أعوام لسحب الشركات التمويل يتم بعدها سداد قيمة التمويل خلال 12 عاما تالية فى أكبر تمويل مشتركة من البنوك العاملة في مصر إلي قطاع الكهرباء ... شارك البنكان خلال السنوات الخمس الأخيرة في تحالفات مصرفية مع مجموعه من البنوك قامت بترتيب وتوفير العديد من التمويل المشترك لمشروعات الكهرباء اسهمت في تنفيذ وانشاء وزيادة طاقة 20 محطة كهرباء ...  تمويل وحدات متنقلة لتوليد الكهرباء بالإضافة إلى تمويل مباشر لتنفيذ بعض محطات الكهرباء وتدعيم خطوط النقل وصيانة المحطات والمحولات بما يستوعب زيادة الاستهلاك وتأمين احتياجات الاستثمار.

التعليقات

لا توجد تعليقات.

أضف تعليق

سجل الدخول لتتمكن من التعليق

  • آراء ومقالات
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً

إستطلاع الرأي

ما رأيك بخدمات الموقع؟
عرض النتائج